المشاركون في اللحاق الوطني الخامس للسيارات الخاص بالسلك الدبلوماسي يحلون بمدينة الفنيدق 

"الصداقة والأخوة مع بلد من بلدان العالم" والمخصص هذه السنة للإمبراطورية اليابانية,

حل المشاركون في الدورة الخامسة للحاق الوطني للسيارات الخاص بالسلك الدبلوماسي, زوال اليوم السبت, بمدينة الفنيدق قادمين إليها من مدينة شفشاون, ضمن المرحلة الثالثة من اللحاق, الذي ينظمه نادي "اتحاد السيارات بالمغرب" ما بين 13 و15 مارس الجاري

ووجد المشاركون, الذين يمثلون 24 بلدا إضافة إلى ممثل عن الأمم المتحدة على متن 31 سيارة, في استقبالهم عامل عمالة المضيق الفنيدق السيد محمد يعقوبي والسلطات المحلية والمنتخبون وعدة شخصيات أخرى.

وكان اللحاق قد انطلق أمس الجمعة من مدينة سلا في اتجاه مدينة وزان (2ر248 كلم), قبل أن يتوجه المشاركون في المرحلة الثانية إلى مدينة شفشاون (71 كلم) ومنها إلى مدينة الفنيدق (7ر81 كلم), على أن يعودوا مساء اليوم السبت إلى مدينة شفشاون (2ر141 كلم).

ومن المقرر أن يتوجه المشاركون غدا الأحد إلى مدينة العرائش (3ر126 كلم) قبل المرحلة الأخيرة من اللحاق الذي ستربط بين مدينتي العرائش وسلا (7ر172 كلم).

ويهدف هذا اللحاق, المقام تحت شعار "الصداقة والأخوة مع بلد من بلدان العالم" والمخصص هذه السنة للإمبراطورية اليابانية, حسب منظميه, إلى اكتشاف مناطق شمال المغرب , التي تتميز بتنوع طبيعتها وغنى تاريخها, وإبراز صورة المغرب كبلد للتسامح والأخوة والحداثة والأمن, وكذا المؤهلات الاقتصادية والسياحية والثقافية للمملكة على العموم وجهة الشمال على الخصوص.

/ج/أب