النادي المتوسطي للصحافة بتطوان :: استراتيجيات و محاور الإعلام في العلاقات المغربية الأوربية

تحتضن مدينة تطوان في الفترة ما بين 13 و 15 مارس الجاري ملتقى دوليا حول "وسائل الاعلام واستراتيجيات ومحاور الاتصال في العلاقات المغربية الاوربية" .

وذكر السيد حمو السرايري رئيس النادي المتوسطي للصحافة المنظم لهذه التظاهرة الاعلامية ، في ندوة صحفية عقدها مساء أمس بأحد فنادق المدينة ، أن انعقاد الملتقى يجسد الاهداف التي من أجلها أسس  النادي ويدخل ضمن برنامج أنشطته لسنة 2009 .

وأوضح أن الملتقى ، الذي ستحضره فعاليات سياسية وإعلامية واقتصادية هامة من المغرب وفرنسا واسبانيا ، سيلامس الموضوع من عدة جوانب لابراز أهمية الصحافة كمجور أساسي وفعال في العلاقات المغربيةcouverture_20colloque_201_1_ الاوربية .

وأشار إلى أن حصول المغرب على وضع متقدم في علاقاته مع الاتحاد الاوربي ، دفع المنظمين إلى دعوة أسماء وازنة من الدول الثلاث لمناقشة محاور موضوعاتية تهم هذا الحدث الذي يعتبر حدثا هاما بكل المقاييس ، ولتبادل الافكار والرؤى حول الموضوع .

ومن جهته ، استعرض الكاتب العام للنادي المتوسطي للصحافة السيد علي تصيح برنامج الملتقى ، الذي ذكر أنه أعد بتنسيق تام مع بين الجانبين المغربي والفرنسي ، والذي يتضمن مداخلات داخل ورشات عمل حول موضوعات متعددة من بينها الاعلام والعمل الجمعوي والهجرة والسياحة والاستثمار والبيئة والصحة والصيد البحري وغيرها.

وأوضح أن الملتقى ،الذي يسعى النادي من ورائه إلى  تصحيح الصورة النمطية عن المغرب لدى بعض وسائل الاعلام الغربية ، يهدف ايضا إلى المساهمة في الجهود المبذولة لدعم الاستثمارات في المملكة ، وتسهيل مناخ الشراكات بين الاطراف المعنية لدعم جسور التعاون بين ضفتي البحر الابيض المتوسط .

ومن بين المحاور التي سيتدارسها المؤتمرون "الحلم الكبير للاتحاد المتوسطي" و " والسياحة وحماية البيئة والتنمية المستدامة والصيد البحري" و "العدالة والاستثمارات" و "الصحة" و " المهن الحرة والابناك وعالم المقاولة" و "العالم الجمعوي ومسألة الهجرة" .

ج/أب/